لم أعد أرى بوضوح يا عزيزتي. كانت هذه الجملة هي بداية مخاوفي وشكوكي بالنسبة للحالة الصحية الخاصة بجدتي، كنا اليوم في زيارة إلى منزل جدتي للاطمئنان عليها وعندها أخبرتني برغبتها للذهاب إلى طبيب العيون للاطمئنان على حالة أعينها خاصة وقد بدأت تشعر بألم بها، وعدم القدرة على الرؤية بوضوح، اصطحبتها يوم التالي  إلى أفضل دكتور عيون فى مصر ، للكشف على أعينها، وهنا كان الخبر المحزن لي وهو أنها مصابة بمرض يسمى مرض المياه الزرقاء فى العين، وبحاجة إلى عملية المياه الزرقاء لعلاجها، طمئننا الطبيب عن عملية المياه الزرقاء أنها آمنة ونسبة الشفاء منها كبيرة جدًا وفي وقت سريع، وقد أخبرني بأنه يصاب ما يقارب من 80 مليون شخص بالمياه الزرقاء حول العالم بحسب إحصائية أجريت في العام 2020. فما هي المياه الزرقاء؟ وما أسبابها؟ وما هي عملية المياه الزرقاء ؟

ما هي المياه الزرقاء؟

المياه الزرقاء هي مجموعة من الأعراض التي تصيب العين، والتي قد تتسبب بالعمى إذا لم يتم علاجها وإجراء عملية المياه الزرقاء. يتسبب ارتفاع ضغط العين نتيجةً لتجمع سائل العين وعدم القدرة على تصريفه من العين إلى إصابة العصب البصري (المسؤول عن توصيل العين بالمخ). تصيب المياه الزرقاء كل الاعمار إلى أن نسبة حدوثها تزيد مع تقدم السن. فيكون الأشخاص فوق الستين عام الأكثر عرضة للإصابة بالمياه الزرقاء، كما أنها تكون منتشرة في العائلة الواحدة. وعليه فيجب الاهتمام بالمراجعة الدورية مع الطبيب، للكشف المبكر عن المياه الزرقاء. خاصة وأنها في الحالات المبكرة لا تتسبب في حدوث أعراض. وعليه فإن كثير من الحالات عند استخدام قطرات العين الخاصة بخفض ضغط العين تحافظ على قوة البصر، وتمنع حدوث الإصابة بالعمى.

 تنشأ أعراض المياه الزرقاء تدريجيًا، فتبدأ بأعراض بسيطة يمكن استخدام بعض الأدوية لتجنب تطورها. إلى الحالة الأشد خطورة والتي تصبح بحاجة إلى عملية المياه الزرقاء .

أنوع المياه الزرقاء فى العين:

هناك أنواع عديدة من المياه الزرقاء التي قد تصيب العين، هناك نوعان هما الأكثر انتشار، وهما:

  • الزاوية المفتوحة (المزمنة): وهذا النوع هو الأكثر انتشار بحسب ما ذكره المعهد الوطني للعيون (NEI) يكون هذا النوع بدون أي أعراض قد يشعر بها المريض، سوى فقدان تدريجي للقدرة على الإبصار. وعليه فانه من الصعب البدء بعلاجه قبل تطور الإصابة بفقدان البصر، وسميت بالزاوية المفتوحة، حيث أن مكان تصريف مياه العين مفتوح ولا يوجد بها ضرر (ويكون هذا المكان في صورة شبكة). إلا أنه لا يمكن تصريف السائل.
  • إغلاق الزاوية (حاد): وهي الأكثر انتشار في قارة آسيا، وهنا يحدث غلق مفاجئ في شبكة تصريف سائل العين. وعليه تظهر بعض الأعراض بصورة مفاجئة متمثلة في ألم في العين، أو صداع، أو زغللة، أو الشعور بالغثيان أو القئ، تعتبر هذه الحالة من الحالات الحرجة التي يجب يجب الذهاب فورًا إلى  أفضل دكتور عيون فى مصر .

بينما الأنواع الأقل انتشارًا، هي:

  • مياه زرقاء ثانوية: وينشأ هذا النوع من المياه الزرقاء بسبب أمراض أخرى، مثل: مرض السكري، أو المياه البيضاء، أو أخذ بعض الأدوية مثل: الكورتيزون
  • المياه الزرقاء المصحوبة بضغط عين طبيعي، وفي هذا النوع يكون ضغط العين في المستوى الطبيعي دون ارتفاع في ضغط العين، لم يتم معرفة السبب حدوث هذا النوع من المياه الزرقاء بعد
  • المياه الزرقاء الخلقية: وهذا النوع يكون وراثي، وفيه يولد الطفل بعدم القدرة على تصريف سائل العين، سواء بسبب خلل في شبكة التصريف، أو عدم قدرة سائل العين على الخروج، تتمثل أعراض هذا النوع في: كثرة الدموع، أو الحساسية من الضوء

ما هي أسباب الإصابة بمرض المياه الزرقاء فى العين؟

جاءت المياه الزرقاء في المرتبة الثانية في أسباب الإصابة بفقدان البصر (العمى). بحسب ما ذكرته منظمة الصحة العالمية (WHO)، أسباب الإصابة بالمياه الزرقاء كما ذكرنا. بسبب تجمع سائل العين وعدم القدرة على تصريف، جميع الأشخاص معرضون للإصابة بالمياه الزرقاء، إلى أن هناك عوامل معينة هي الأكثر عرضة للإصابة بالمياه الزرقاء، مما تستدعي الحاجة إلى عملية المياه الزرقاء ، وهي:

  • السن: فوق الستون عام.
  • التاريخ المرضي للعائلة: فإذا كان أحد أفراد العائلة مصاب بالمياه الزرقاء، فستزيد احتمالية الإصابة.
  • التاريخ المرضي للشخص: فالأشخاص المصابون بمرض السكري، أو ارتفاع ضغط الدم، أو أمراض القلب يصبح أكثر عرضة للإصابة بالمياه الزرقاء.
  • استخدام بعض الأدوية مثل الكورتيزون، أو بعض الادوية المستخدمة لعلاج الصرع قد تتسبب في الإصابة بالمياه الزرقاء الثانوية.

كيف يمكن تشخيص المياه الزرقاء؟

تشخيص مرض المياه الزرقاء فى العين غير مؤلم، ولا يحتاج إلى وقت طويل للتشخيص. يمكن للطبيب تشخيص الحالة بعد جمع بيانات المريض من التاريخ المرضي والتاريخ المرضي للعائلة، عن طريق:

  • فحص قاع العين بعد استخدام قطرة تقوم بتوسيع حدقة العين.
  • فحص العصب البصري.
  • اختبار التنويم: وفيه يقوم الطبيب بالكشف عن ضغط قاع العين.
  • الكشف على مجال الرؤية.
  • من الممكن أخذ صور لقاع العين لمتابعة تطور الحالة مع كل زيارة.

هل من الممكن تجنب الإصابة بالمياه الزرقاء؟

لا يمكن تجنب الإصابة ب مرض المياه الزرقاء فى العين، إلا أن الكشف المبكر للمياه الزرقاء والبدء المباشر باستخدام العلاج، يقلل الحاجة إلى عملية المياه الزرقاء. كذلك يمكن تحسين كفاءة العين والرؤية وتقليل ضغط العين عن طريق:

  • الاهتمام بالأكل الصحي الغني بعنصر الزنك، أو الكوبر، أوالسيلينيوم، أو فيتامين سي، أو فيتامين هـ، أو فيتامين أ.
  • ممارسة الرياضة، حيث أن ممارسة الرياضة قد تساعد في تقليل ضغط العين في حالة الزاوية المفتوحة، استشر طبيبك في نوع الرياضة المناسبة لك.
  • تجنب الإكثار من المشروبات الغنية بالكافيين، حيث أنها من الممكن أن تزيد من ضغط العين.
  • حماية العين، خاصة أثناء ممارسة الرياضة لتجنب إصابتها.
  • المتابعة المستمرة مع الطبيب، عادةً ما يكون الكشف المستمر على العين خلال 5-3 سنوات، إلا أن في حالات مثل وجود تاريخ مرضي أو بداية الإصابة بالمياه الزرقاء، فيجب المتابعة وزيارة الطبيب كل سنة – سنتين.
  • المواظبة على أخذ الدواء باستمرار، عند اكتشاف ارتفاع ضغط العين ووجود المياه البيضاء في قاع العين.

ما هو علاج مرض المياه الزرقاء فى العين؟

من المهم المتابعة المستمرة مع الطبيب لاكتشاف المياه الزرقاء في الحالات المبكرة ومنع تطورها. يتمثل علاج المياه الزرقاء في استخدام قطرات العين، أو العلاج بالليزر،أو إجراء عملية المياه الزرقاء . من الصعب علاج المياه الزرقاء عند تطورها سوى عن طريق إجراء عملية المياه الزرقاء .

علاج مرض المياه الزرقاء فى العين بالقطرة

تعمل قطرات العين على منع تطور حالات المياه الزرقاء، إما عن طريق تقليل إنتاج سائل العين، أو عن طريق زيادة تصريف سائل العين، مما يؤدي إلى منع ارتفاع ضغط العين، ومنع تطور الحالة، تستخدم قطرات العين من مرة إلى أربع مرات يوميًا، أو كما يصف الطبيب طريقة الاستخدام، كذلك يجب استخدام قطرات العين حتى إذا لم تظهر أعراض،

تتمثل قطرات العين في: البروستاجلاندين، أو مغلقات مستقبلات البيتا، أو ناهضات الألفا الأدرينالينية، تتمثل الأعراض الجانبية التي قد تنشأ من استخدام قطرات العين في: الحساسي في العين، أو إحمرار العين، أو الزغللة، وقد تؤثر بعض القطرات على الرئة أو القلب،

وعليه يجب الرجوع إلى الطبيب قبل البدء في استخدام أي دواء، كذلك يجب استشارة الطبيب قبل بدء الاستخدام لمنع أي تفاعلات دوائية قد تنتج بسبب استخدام أي أدوية خاصة بالقلب أو الضغط المرتفع، وذلك لأن بعض القطرات قد تمتص إلى داخل الجسم، يمكن تقليل امتصاص الدواء إلى داخل الجسم عن طريق غلق العين لمدة دقيقة أو دقيقتين بعد وضعها في العين، أو عن طريق الضغط الخفيف على جانب العين جهة الأنف (على القنوات الدمعية) مدة دقيقة إلى دقيقتين.

العلاج باستخدام الليزر

وتتم عن طريق استخدام شعاع ذو طاقة عالية من الليزر. تتم تحت التخدير الموضعي عن طريق استخدام قطرة مخدرة. ومن الممكن استخدام قطرات العين بعد عمل الليزر.

عمل عملية المياه الزرقاء

يلجأ الطبيب إلى عمل عملية المياه الزرقاء بعد عدم استجابة المريض للقطرات أو الليزر. أكثر نوع يتم عمله في عملية المياه الزرقاء هو استئصال المفاصل من العين. وتركيب أنبوبة خارجية للمساعدة على تصريف سائل العين ومنع ارتفاع ضغط العين. تتم هذه العملية تحت التخدير الموضعي أو التخدير الكلي. لا يحتاج الكثير من الناس.

  • عملية المياه الزرقاء وتتم عن طريق استخدام التيار الكهربي لإزالة جزء من الأنبوبة المسؤولة عن تصريف سائل العين، مما يساعد على تصريف سائل العين.
  • استئصال الأوعية الدموية، ويكون هذا النوع من الجراحة خفيف التوغل. ويتم فيها استئصال جزء من الطبقة الصلبة في العين، مما يسهل تصريف سائل العين من العين، مما يقلل من ضغط العين.
  • نوع شديد التوغل وفيها تتم عملية المياه الزرقاء عن طريق توسيع شبكة التصريف لسائل العين، عن طريق تركيب أنابيب خلالها.
  • تركيب أنابيب تصريف خارجية، وفي هذا النوع من عملية المياه الزرقاء يتم تركيب أنابيب للمساعدة في تصريف سائل العين.

تختلف طريق علاج المياه الزرقاء بحسب النوع، فعادةً ما يتم علاج الزاوية المفتوحة (المزمنة) عن طريق الجمع بين الليزر وعمل عملية المياه الزرقاء. بينما في حالة المياه الزرقاء من نوع إغلاق الزاوية (حاد) فيكون العلاج باستخدام الليزر.، أما في حالة المياه الزرقاء الخلقية فيكون العلاج عن طريق عمل عملية المياه الزرقاء ، حيث أنه يجب علاج مكان تصريف سائل العين المغلق.

ما هي نسبة نجاح عملية المياه الزرقاء ؟

يعد علاج المياه الزرقاء عن طريق عمل عملية المياه الزرقاء هو الحل الأمثل والأكثر فعالية في علاج المياه الزرقاء. فكانت نسبة نجاح عملية المياه الزرقاء كبيرة جدًا. وقد برع الدكتور دكتور أحمد المعتصم فيها، حيث قام بعلاج ما يفوق من ثلاثون ألف حالة مياه زرقاء، وكانت جميعها ناجحة.

ماذا بعد العملية؟

أول سؤال قد يدور في ذهن المريض هو متى تتحسن الرؤية بعد عملية المياه الزرقاء ؟ التحسن من عملية المياه الزرقاء يعتبر أطول مدة من عمل الليزر، فعادة ما يتم الشفاء التام وتحسن الرؤية في فترة 3-4 أسابيع. ومن النادر ما تطول هذه المدة إلى عدة أشهر. وخلال هذه الفترة يمنع المريض من القيام بالانحناء أو بذل المجهود، أو حمل الأغراض الثقيلة.

قد يعاني المريض من بعض الألم في الفترة الأولى بعد إجراء عملية المياه الزرقاء. وعليه يقوم الطبيب بوصف بعض القطرات مضادة للالتهاب والتورم لمنع هذه الأعراض.

أيضًا من الأسئلة التي قد تؤرق الكثيرين هي متى يستقر النظر بعد عملية المياه الزرقاء؟ بعد إجراء عملية المياه الزرقاء مباشرةً تكون الرؤية غير واضحة. وقد يستمر هذا الأمر إلى ستة أسابيع قبل الاستقرار الكامل في الرؤية.

بينما يكون التحسن في حالة علاج المياه الزرقاء بالليزر أقصر مدة من عملية المياه الزرقاء. وبالرغم من سرعة التحسن بعد إجراء الليزر، إلا أنه ينصح بعدم الانحناء للأمام أو بذل المجهود أو حمل الأثقال لبعض الأسابيع.

هل يمكنني القيادة بعد إجراء عملية المياه الزرقاء ؟

يقوم الطبيب بإعطاء بعض التعليمات اللازمة بعد إجراء عملية المياه الزرقاء. ومنها تجنب القيادة في اليوم الذي يتم فيه إجراء الجراحة واليوم التالي.

تكون سرعة الشفاء للمريض وقدرته على القيادة بعد إجراء عملية المياه الزرقاء من الأمور المتفاوتة من شخص لآخر. حيث هناك بعض الأفراد يمكنهم العودة إلى القيادة خلال أسابيع من إجراء الجراحة. والبعض قد يحاج فترة أطول للقدرة على القيادة من جديد.

بعض النصائح الواجب إتباعها بعد إجراء عملية المياه الزرقاء :

  • عدم فرك العين، حيث تكون الرؤية في الفترة الأولى بعد إجراء الجراحة غير واضحة، وتصيب الفرد بالحكة.
  • الالتزام بالدواء الموصوف من قبل الطبيب.
  • تجنب السباحة في حمام السباحة أو الساونا أو أي مكان من الممكن أي يصيب المريض بالعدوى البكتيرية.

ما هي مضاعفات عملية المياه الزرقاء ؟

تعتبر عملية المياه الزرقاء أكثر خطورة من الليزر، وعليه فقد تتمثل مضاعفا عملية المياه الزرقاء في:

  • فقد البصر.
  • التهاب العين والعدوى.
  • حدوث نزيف في العين.

من هو أفضل دكتور لإجراء عملية المياه الزرقاء فى مصر ؟

يعتبر الدكتور أحمد المعتصم أفضل دكتور يقوم بإجراء عملية المياه الزرقاء ، حيث أنه يتصدر قائمة أفضل أطباء العيون فى مصر والوطن العربى لعام 2021، كما يعتبر أفضل دكتور عيون فى مصر لعام 2020-2021 حيث أن له شهرة واسعة وخبرة عالية فى مجال طب العيون.

كما أن له خبرة اكثر من عشرين عامًا في إجراء جراحات الليزك والمياه الزرقاء، والقرنية وعلاج القرنية المخروطية في مصر ولم تنحصر كفائته على مصر فقط وإنما في الوطن العربي.

حيث أن دكتور أحمد المعتصم أستاذ طب العيون في جامعة عين شمس، زميل الكلية الملكية للجراحين بأدنبرة (FRCS)، وعضو الأكاديمية الأمريكية لطب العيون في سان فرانسيسكو، وعضو الجمعية الدولية للجراحة التصحيحية.

ما هي تكلفة عملية المياه الزرقاء في مصر ؟

تختلف تكلفة عملية المياه الزرقاء في مصر من مكان لآخر، وهذا أمر طبيعي، حيث يكون تجهيز المكان ووجود طاقم طبي متكامل ذو خبرة ومهارة وكفاءة من أهم العوامل التي يجب أخذها بالاعتبار قبل إجراء العملية، وعليه فإن دكتور أحمد معتصم قام بتجهيز العيادة بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية وأكثرها دقة لإجراء فحص شامل ومنهجي للعين بطريقة مريحة للمريض لتشخيص وتحديد جميع أمراض العيون في بضع دقائق.

كما أنه ور طاقم طبي على أعلى مستوى لتوفير الراحة التامة للمرضى، كذلك يمكن اختيار الطبيب لإجراء عملية المياه الزرقاء من خلال سؤال مرضى سابقين قاموا بعمل العملية بنجاح، كما أن تعامل الطبيب مع الطاقم الطبي يمكن أن يحدد مدى تعاون الطبيب مع مرضاه واستجابته لهم.

الخلاصة:

مرض المياه الزرقاء فى العين هي ارتفاع ضغط العين، بسبب زيادة كمية سائل العين داخل العين، بسبب عدم القدرة على تصريفه إما بسبب انسداد الشبكة المسؤولة عن تصريف سائل العين أو عن بسبب زيادة إفراز سائل العين.

تعد المياه الزرقاء من أكثر الأسباب التي تتسبب في حدوث العمى. أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بالمياه الزرقاء هم كبار السن فوق الستون عام، أو مرضى السكري.

يتمثل علاج المياه الزرقاء في استخدام قطرات العين في الحالات البسيطة وصولاً إلى إجراء عملية المياه الزرقاء في الحالات المتقدمة والتي أصبح ضغط العين عالي. برع الدكتور أحمد المعتصم في إجراء عملية المياه الزرقاء ، ونجح في علاج أكثر من ثلاثون ألف حالة مصابة بالمياه الزرقاء.

تابع قراءة المزيد

إسأل الدكتور أحمد المعتصم



    او